stege عالم من الخيال
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» best fish oils on the market
الأربعاء أغسطس 03, 2011 5:26 pm من طرف زائر

» Randy Hatton Drug Information Center
الأربعاء أغسطس 03, 2011 5:16 am من طرف زائر

» flaxseed oil
الثلاثاء أغسطس 02, 2011 12:49 am من طرف زائر

» online video slot tips
الإثنين أغسطس 01, 2011 11:12 pm من طرف زائر

» иммуномодуляторы гинекология
الأحد يوليو 31, 2011 4:27 pm من طرف زائر

» Aarp Part D Drug Card
الأحد يوليو 31, 2011 12:41 am من طرف زائر

» Продвижение неизбежно
الجمعة يوليو 29, 2011 2:36 am من طرف زائر

» generic cialis online coupon
الخميس يوليو 28, 2011 5:33 am من طرف زائر

» Abuse Of Chinese Medicine
الأربعاء يوليو 27, 2011 7:41 pm من طرف زائر

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 @ عيد حب مختلف (( شاركنا)) @

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نــور الشمس
Admin
avatar

انثى
عدد المساهمات : 225
نقاط : 515
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: @ عيد حب مختلف (( شاركنا)) @   السبت فبراير 13, 2010 7:35 am



طبعا كل الشبابا بييستعدوا لعيد الحب
وكله جهز الهدايا الحمرا والورود والشيكولاتة جميل اوى
طيب كل سنة وانتم طيبين وربنا يوفق كل الشباب
وبصرف النظر عن الاصل التاريخى لعيد الحب
وبصرف النظر عن حكم الاحتفال بهذا العيد
سوف نحتفل بعيدي الحب .
ولكن حب من



حب الرسول صلى الله عليه وسلم
حب اشرف الخلق وسيد المرسلين
حب لا تشوبه شبه
حب طاهر لا تخطلت به اى شهواته
هنحتفل بسس الاول نحتفل بحب الرسول صلى الله عليه وسلم
تعالوا نخليه ييوم فى حب رسول الله
بعضنا فاكر ان الحب حرام
لا هنبدا دلوقتى باعطاء صورة عن الحب فى حياية الرسوسل وكان شكله ايه وازاى
اكيد هيفرق كتير لما نتعلم الحب من اشرف المرسلين من نبينا العدنان

ولنا في رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم خير قدوة، فقد كان يعيش بين أزواجه رجلاً ذا قلب وعاطفة ووجدان، حياته مليئة بالحب، والحنان، والمودة، والرحمة.
عائشة بنت الصديق رضي الله عنها
مع زوجته عائشة التي يحبها كثيراً ، يراها تشرب من الكأس فيحرص كل الحرص على أن يشرب من الجهة التي شربت منها، حب حقيقي لا يعرف معنى الزيف ، لإن صار الحب في زماننا اليوم شعاراً ينادى به وكلمات تقذف هنا وهناك فإنها في نفس محمد عليه الصلاة والسلام ذات وقع وذات معنى قل من يدركه ويسعد بنعيمه.

وهو يسابقها في وقت الحرب ، يطلب من الجيش التقدم لينفرد بأم المؤمنين عائشة ليسابقها ويعيش معها ذكرى الحب في جو أراد لها المغرضون أن تعيش جو الحرب وأن تتلطخ به الدماء.
لا ينسى أنه الزوج المحب في وقت الذي هو رجل الحرب.

وفي المرض ، حين تقترب ساعة اللقاء بربه وروحه تطلع الى لقاء الرفيق الأعلى ، لا يجد نفسه إلا طالباً من زوجاته أن يمكث ساعة احتضاره عليه الصلاة والسلام , إلا في بيت عائشة ، لماذا؟
ليموت بين سحرها ونحرها ، ذاك حب أسمى وأعظم من أن تصفه الكلمات أو تجيش به مشاعر كاتب.

ذاك رجل أراد لنا أن نعرف أن الإسلام ليس دين أحكام ودين أخلاق وعقائد فحسب بل دين حب أيضاً ، دين يرتقي بمشاعرك حتى تحس بالمرأة التي تقترن بها وتحس بالصديق الذي صحبك حين من الدهر وبكل من أسدى لك معروفاً او في نفسك ارتباط معه ولو بكلمة لا اله إلا الله ، محمد رسول الله .
حب لا تنقض صرحه الأكدار ، حب بنته لحظات ودقات قلبين عرفا للحياة حبا يسيرون في دربه.

هي عائشة التي قال في فضلها بأن فضلها على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام، وهي بنت أبو بكر رفيق الدرب وصاحب الغار وحبيب سيد المرسلين.

هي عائشة بكل الحب الذي أعطاها إياه ، حتى الغيرة التي تنتابها عليه ، على حبيبها عليه الصلاة والسلام ، غارت يوما من جارية طرقت الباب وقدمت لها طبق وفي البيت زوار لرسول الله من صحابته ، فقال للجارية ممن هذه ، قالت : من ام سلمة ، فأخذت الطبق ورمته على الأرض ، فابتسم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقال لصحابته ، غارت أمكم ! ويأمرها بإعطاء الجارية طبقا بدل الذي كسرته.
أحب فيها كل شيء حتى غيرتها لمس فيها حبا عميقا له ، وكيف لا تحب رجلا كمثل محمد عليه الصلاة والسلام.

في لحظة صفاء بين زوجين يحدثها عن نساء اجتمعن ليتحدثن عن ازواجهن ويذكر لها قصة ابو زرع التي احبته زوجته واحبها ، وكانت تلك المرأة تمتدح ابو زرع وتعدد محاسنه ولحظاتها الجميلة معه وحبهما ثم ذكرت بعد ذلك طلقها منه بسبب فتنة امرأة ، ثم يقول لها رسول الله : كنت لك كأبو زرع لأم زرع ، غير اني لا أطلق . فرسول الله هو ذاك المحب لمن يحب غير انه ليس من النوع الذي ينجرف وراء الفتنة فهو المعصوم عليه الصلاة والسلام.

لكن هذا الحب لا يجعله ينسى او يتناسى حبا خالداً لزوجة قدمت له الكثير وهي احب ازواجه الى نفسه ، لا ينسيه خديجة.
ففي لحظة صفاء يذكر لعائشة خديجة ، فتتحرك الغيرة في نفسها ، الرجل الذي تحب يتذكر اخرى وان كانت لها الفضل ما لها ، فتقول له : ما لك تذكر عجوزا أبدلك الله خيرا منها ( تعني نفسها ) ، فيقول لها ، لا والله ما أبدلني زوجا خيرا منها ، يغضب لامرأة فارقت الحياة ، لكنها ما فارقت روحه وما فارقت حياته طرفة عين.

احب عائشة لكن قلبه احب خديجة ايضا ، قلبه اتسع لأكثر من حب شخصين ، قد يحار في العقل اذا ما علمت رجلا احب جماهيرا من الناس لا تحصيهم مخيلتك ، فالحب الذي زفه للناس حبا حملته اكف أيدي وقدمته للأمم ، ولله در الصحابي القائل ( نحن قوم ابتعثنا الله لنخرج الناس من عبادة العباد الى عبادة رب العباد ، ومن جور الأديان الى عدل الاسلام )
شوفتم ازاى الحب
اظنها احسن قصة حب عرفتوها
شوفتم ثد ايه الحب والمعاملة مش كلام فى اغانى ولا خروج وهدايا
اكيد فى فرق واختلاف
طيب ما تيجوا نتعلم نحب من الرسول (ص) تعالو ا نكمل قصة الحب الجميلة الرائعة ديه
تعالوا نتعلم نحب ازاى
يلا اول الدروس
حب بصوت عالي!


وعندما تتخافت الأصوات عند ذكر أسماء نسائهم، نجد رسولنا الكريم يجاهر بحبه لزوجاته أمام الجميع.
فعن عمرو بن العاص أنه سأل النبي (صلى الله عليه وسلم) :
"أي الناس أحب إليك. قال: عائشة، فقلت من الرجال؟ قال: أبوها". (رواه البخاري).


وعن زوجته السيدة صفية بنت حيي قالت:
"إنها جاءت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) تزوره في اعتكافه في المسجد في العشر الأواخر من رمضان، فتحدثت عنده ساعة، ثم قامت لتنصرف، فقام النبي (صلى الله عليه وسلم) معها يوصلها، حتى إذا بلغت المسجد عند باب أم سلمة مر رجلان من الأنصار فسلما على رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فقال لهما: "على رسلكما، إنما هي صفية بنت حيي". (رواه البخاري).

و يحكي لنا أنس أن جاراً فارسياً لرسول الله كان يجيد طبخ المرق، فصنع لرسول الله (صلى الله عليه وسلم) طبقاً ثم جاء يدعوه، فرفض سيدنا محمد الدعوة مرتين؛
لأن جاره لم يدع معه عائشة للطعام، وهو ما فعله الجار في النهاية!

تانى درس
خير الرومانسية!


وبغض النظر عن السعادة التي يتمتع بها أي انسان في جوار رسول الله،
فإن زوجات نبينا الكريم كن يتمتعن بسعادة زوجية تحسدهن عليها كل بنات حواء،
فمن منا لا تتمنى أن تعيش بصحبة زوج يراعى حقوقها ويحافظ على مشاعرها أكثر من أي شيء،
بل ويجعل من الاهتمام بالأهل والحنو عليهم وحبهم معيارا لخيرية الرجل صلى الله عليه وسلم
"خيركم.. خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي". (رواه الترمذي وابن ماجة).

يلا مستنيه مشاركتكم عشان يبقى يوم فى حب رسول الله صلى الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin


ذكر
عدد المساهمات : 128
نقاط : 208
تاريخ التسجيل : 30/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: @ عيد حب مختلف (( شاركنا)) @   السبت فبراير 13, 2010 7:52 am

عليه افضل الصلاه والسلام بارك الله فيكى
ما اجمل حب الله والرسول صلى الله عليه وسلم هذا الحب اعظم من اى حب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://stege2010.ahlamontada.net
نــور الشمس
Admin
avatar

انثى
عدد المساهمات : 225
نقاط : 515
تاريخ التسجيل : 04/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: @ عيد حب مختلف (( شاركنا)) @   السبت فبراير 13, 2010 1:54 pm

شكرا لحضور حضرتك
نورت الموضوع
دمت بكل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
@ عيد حب مختلف (( شاركنا)) @
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
stege2010 :: الفريق العام-
انتقل الى: